الوحدة الطلابية

عزيزي الزائر ...
أنت غير مشترك في عضوية هذا المنتدى للإنضمام الينا الرجاء الضغط على زر التسجيل اما اذا كنت عضوا فيرجى الضغط على زر الدخول .
إدارة منتديات الوحدة الطلابية
الوحدة الطلابية

منتديات الوحدة الطلابية - جامعة اليرموك


    دور المرأة الفلسطينية في مواجهة الاحتلال

    شاطر
    avatar
    Ahmad.Yaqoub
    مقدم

    عدد الرسائل : 634
    العمر : 29
    بلد الأصل : حيفا
    السٌّمعَة : 28
    تاريخ التسجيل : 01/08/2008

    دور المرأة الفلسطينية في مواجهة الاحتلال

    مُساهمة من طرف Ahmad.Yaqoub في 2008-08-12, 5:09 pm

    في ظل ظروف عصيبة وتحت وطأة الاحتلال والانتهاكات الصهيونية، تعيش المرأة الفلسطينية صامدة في وجه الطغيان الصهيوني.. هذا الطغيان الذي نجم عنه تدمير مئات المنازل وتجريف وحرق آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية التي تعتمد عليها الأسرة الفلسطينية في تدبير قوت يومها، ناهيك بوضع الحواجز ونقاط التفتيش التي قطعت أوصال القرى والمدن في الضفة الغربية وقطاع غزة.

    ومع تزايد حالات الاعتقال بين الشباب الفلسطيني وعمليات الاغتيال المنظم لكوادر المقاومة التي تنفذها الحكومة الصهيونية؛ أصبحت معظم الأسر الفلسطينية تعيش بلا عائل يرعى شؤون أفرادها، مما ترتب عليه تضاعف مسؤوليات المرأة داخل الأسرة الفلسطينية، وأخذت تقوم بدور العائل إلى جانب دور الأم المحرضة للأبناء على الاستشهاد، كما فعلت أم نضال التي جهزت ابنها وزودته بكل ما يلزم للعملية الاستشهادية وأوصلته إلى مكان العملية قائلة له: لا تعد إلا شهيد!

    الدور الجهادي للمرأة الفلسطينية لم يبدأ مع انتفاضة 28 سبتمبر عام 2000، بل هو دور ممتد عبر القضية الفلسطينية، حيث شاركت في ثورات عديدة مثل ثورة 1922 وثورة البراق عام 1969 وثورة عام 1942، مما ترتب عليه استشهاد عدد كبير من النساء الفلسطينيات ممن شاركن في تلك الثورات إلى جانب الرجال.

    أدت المرأة الفلسطينية دوراً مهماً، حيث كانت تقوم بتوصيل المؤن والذخائر للثوار عبر المناطق الوعرة وتشد من أزر الأبناء والأزواج من أجل إبقاء جذوة الثورة ضد المحتل الصهيوني. ويذكر التاريخ الفلسطيني أسماء شهيدات أدين دورهن ضد الاحتلال، منهن فاطمة غزال وحياة البلبيسي وحلوة زيدان ورجاء أبو عماشة وشادية أبو غزالة ومنتهى الحوراني وسهيلة الوزاني ولينا النابلسي.

    وكان للمرأة الفلسطينية نوع خاص من النضال الاستيطان الصهيوني، الذي عمل على استقدام اليهود من شتى بقاع الأرض، حيث حرصت على زيادة الإنجاب؛ لتقدم أولادها شهداء وحتى تتفوق عدديا على اليهود المقيمين على الأرض الفلسطينية، فلا تكون لهم الغلبة سكانيا، وحينما تسأل المرأة الفلسطينية: لماذا الحرص على كثرة الإنجاب ترد قائلة: "هؤلاء الذين سيروون بدمائهم شجرة الاستشهاد في سبيل العقيدة وطلبا للجنة".

    وتشير الإحصائيات الفلسطينية الرسمية حتى شهر ديسمبر عام 2002م حول المذابح الصهيونية التي طالت كل الأعمار من الشعب الفلسطيني؛ إلى أن عدد الشهداء من الأطفال أقل من سن عام بلغ 531 طفلا، والشهيدات من النساء 162 امرأة، ونجم عن القصف الصهيوني بالدبابات وطائرات الأباتشي مقتل 561 شهيدا، وتم اغتيال 216 شهيدا من كوادر المقاومة، وتم قتل 33 فلسطينيا على أيدي المستوطنين الصهاينة، وتسببت الحواجز العسكرية في وفاة 75 شخصا ممن يعانون من أمراض القلب والكلى والسرطان، بسبب عدم السماح لهم بالعبور، واستشهد 258 شخصا من الأمن الوطني الفلسطيني، و 18 من أفراد الطواقم الطبية والدفاع المدني، و10 من الصحفيين، إلى جانب وفاة 10 أجنة في بطون أمهاتهم نتيجة المعاملة السيئة عند الحواجز العسكرية، يضاف إلى ذلك30 ألف جريح ومعاق.

    ووصل عدد المعتقلات في السجون الصهيونية إلى 60 أسيرة من إجمالي 8 آلاف معتقل فلسطيني، إلى جانب 250 طفلا أسيرا يلاقون أشد أنواع المهانة والمعاناة.

    وعلى الصعيد الاقتصادي فقد تم تجريف 57711 دونم من الأراضي الزراعية، واقتلاع 650 ألف شجرة، وهدم 2000 مخزن للأدوات الزراعية. وشملت أعمال التخريب هدم حظائر للحيوانات وقتل الطيور والأغنام التي يعتمد عليها المزارعون الفلسطينيون في غذائهم. ولم يسلم قطاع المياه من التخريب الصهيوني فقد هدم 179 بئرا يعتمد عليها عشرات الآلاف من الفلسطينيين في توفير مياه الشرب والري، وتخريب 684 بركة مياه وخزانا، وتجريف 293667 مترا طوليا من خطوط المياه الرئيسية التي تغذي القرى الفلسطينية إلى جانب تخريب 9451 شبكة من شبكات المياه الفلسطينية.

    وبالنسبة للمنشآت الصناعية تم تدمير 4385 ورشه و 529 مقر ومنشأة عامة وخاصة 38639 منزلا، وامتد التخريب والتدمير ليصل إلى المساجد ومصاحف القرآن الكريم، فقد تم إضرام النار وقصف وتحطيم 70 مسجدا، وإحراق 20 نسخة من القران الكريم في مسجد الخليل، وتعرضت عشرات المقابر الخاصة بالمسلمين للتجريف والقصف الصاروخي والمدفعي.

    وأدت كل هذه الأعمال التخريبية إلى ارتفاع معدلات الفقر داخل المجتمع الفلسطيني حتى بلغت 65% من الشعب الفلسطيني، ووصل عدد العاطلين عن العمل 350 ألف عامل بما يعادل 35% من تعداد السكان. الظروف الصعبة التي تعيشها المرأة الفلسطينية فرضت عليها أن تمتهن الحرف اليدوية والمشغولات وممارسة الأعمال الشاقة لتوفير متطلبات أسرتها في ظل غياب العائل "الزوج".

    ويلعب التكافل الاجتماعي بين العائلات الفلسطينية دورا مهما في التخفيف من معاناة المرأة فهذه الأسر تتقاسم رغيف الخبز وتتقاسم المعونات الغذائية والطبية القليلة التي يحصلون عليها من فاعل الخير داخل الأراضي الفلسطينية وعرب 1948 حتى المعونات القادمة من الأشقاء العرب وهيئات الإغاثة الإنسانية الإسلامية والأوروبية لاتصل إلى الفلسطينيين إلا نادرا بسبب القيود والعراقيل التي تضعها السلطات الصهيونية عند الحدود، حيث تقوم بتعطيل دخولها إلى الأراضي الفلسطينية أياما وربما أسابيع حتى تفسد الأغذية والأدوية، اعتقاداً منهم بأنَّ مثل هذه الممارسات قد تزيد من الضغط على الشعب الفلسطيني حتى يتوقف عن انتفاضته الباسلة.

    وفي ظل هذه الظروف بالغة القسوة والصعوبة تظهر صلابة المرأة الفلسطينية التي استطاعت حتى الآن تربية أجيال من الأبطال نراهم يوميا ينفذون عمليات استشهادية تهز كيان العدو الصهيوني وتلحق به خسائر فادحة، وأسقطت أسطورة الجيش الذي لا يقهر، وضربت الأسس التي تقوم عليها نظرية الأمن الإسرائيلي، وأثبتت أن القنبلة الاستشهادية التي أنتجتها المرأة الفلسطينية أقوى من ترسانة الأسلحة الصهيونية.



    avatar
    AG9AWI
    نقيب

    عدد الرسائل : 482
    العمر : 27
    بلد الأصل : فلسطين الصمود
    السٌّمعَة : 18
    تاريخ التسجيل : 09/06/2008

    رد: دور المرأة الفلسطينية في مواجهة الاحتلال

    مُساهمة من طرف AG9AWI في 2008-08-13, 3:14 am

    لا يستطيع أحد ان ينكر دور الماة الفلسطينية العظيم على جميع اصعدة و جوانب القضية الفلسطينية
    أشكرك على جهودك اخي
    avatar
    Ahmad.Yaqoub
    مقدم

    عدد الرسائل : 634
    العمر : 29
    بلد الأصل : حيفا
    السٌّمعَة : 28
    تاريخ التسجيل : 01/08/2008

    رد: دور المرأة الفلسطينية في مواجهة الاحتلال

    مُساهمة من طرف Ahmad.Yaqoub في 2008-08-13, 2:39 pm

    مشكور اخي العزيز اقصاوي على مشاركتك
    avatar
    زائر
    زائر

    رد: دور المرأة الفلسطينية في مواجهة الاحتلال

    مُساهمة من طرف زائر في 2008-08-13, 5:26 pm

    الله يرحم كل الشهداء الإناث و الذكور و يفك أسرجميع المأسورين
    و طبعا ما حد بينكر دور المرأة الفلسطينية في القضية الفلسطينية
    بيكفي تحملها و صبرها و ثورتها و تربيتها لأبنائها على حب أمهم فلسطين لإعادتها إن شاء الله
    مشكور اخ bmw320 على مواضيعك المفيدة
    avatar
    Ahmad.Yaqoub
    مقدم

    عدد الرسائل : 634
    العمر : 29
    بلد الأصل : حيفا
    السٌّمعَة : 28
    تاريخ التسجيل : 01/08/2008

    رد: دور المرأة الفلسطينية في مواجهة الاحتلال

    مُساهمة من طرف Ahmad.Yaqoub في 2008-08-13, 5:29 pm

    اللهم آميين ولا شكر على واجب اخت بنت فلسطين

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-11-22, 1:13 pm