الوحدة الطلابية

عزيزي الزائر ...
أنت غير مشترك في عضوية هذا المنتدى للإنضمام الينا الرجاء الضغط على زر التسجيل اما اذا كنت عضوا فيرجى الضغط على زر الدخول .
إدارة منتديات الوحدة الطلابية
الوحدة الطلابية

منتديات الوحدة الطلابية - جامعة اليرموك


    بيان عسكري / تميم برغوثــــي

    شاطر
    avatar
    عائد إلى حيفا
    المشرف العام

    عدد الرسائل : 427
    العمر : 29
    بلد الأصل : فلســـــطين
    السٌّمعَة : 32
    تاريخ التسجيل : 19/03/2008

    بيان عسكري / تميم برغوثــــي

    مُساهمة من طرف عائد إلى حيفا في 2009-01-29, 4:43 pm



    إذا ارتاح الطغاة إلى الهوانِ فذكرهم بأن الموتَ دانِ
    ومن صُدَفٍ بقاءُ المرءِ حَيَّاً على مرِّ الدَّقائقِ والثواني
    وجثةِ طِفْلَةٍ بممرِّ مَشْفَىً لها في العمر سبعٌ أو ثمانِ
    على بَرْدِ البلاطِ بلا سريرٍ وإلا تحتَ أنقاضِ المباني
    كأنَّكِ قُلْتِ لي يا بنتُ شيئاً عزيزاً لا يُفَسَّر باللسانِ
    عن الدنيا وما فيها وعني وعن معنى المخافةِ والأمانِ
    فَدَيْتُكِ آيةً نَزَلَتْ حَدِيثاًَ بخيطِ دَمٍ عَلَى حَدَقٍ حِسَانِ
    فنادِ المانعينَ الخبزَ عنها ومن سَمَحُوا بِهِ بَعْدَ الأوانِ
    وَهَنِّئْهُم بِفِرْعَوْنٍ سَمِينٍ كَثَيرِ الجيشِ مَعمورِ المغاني
    له لا للبرايا النيلُ يجري له البستانُ والثَمَرُ الدَّواني
    وَقُل لمفرِّقِ البَحرَيْنِ مهما حَجَرْتَ عليهما فَسَيَرْجِعَانِ
    وإن راهنتَ أن الثَأر يُنسى فإنَّكَ سوفَ تخسرُ في الرِّهانِ
    نحاصَرُ من أخٍ أو من عدوٍّ سَنَغْلِبُ، وحدَنا، وَسَيَنْدَمَانِ
    سَنَغْلِبُ والذي جَعَلَ المنايا بها أَنَفٌ مِنَ الرََّجُلِ الجبانِ
    بَقِيَّةُ كُلِّ سَيْفٍ، كَثَّرَتْنا مَنَايانا على مَرِّ الزَّمَانِ
    كأن الموت قابلة عجوز تزور القوم من آنٍ لآنِ
    نموتُ فيكثرُ الأشرافُ فينا وتختلطُ التعازي بالتهاني
    كأنَّ الموتَ للأشرافِ أمٌّ مُشَبَّهَةُ القَسَاوَةِ بالحنانِ
    لذلك ليس يُذكَرُ في المراثي كثيراً وهو يُذكَرُ في الأغاني
    سَنَغْلِبُ والذي رَفَعَ الضحايا مِنَ الأنقاضِ رأساً للجنانِ
    رماديِّونَ كالأنقاضِ شُعْثٌ تحدَّدُهم خُيوطٌ الأرْجُوَانِ
    يَدٌ لِيَدٍ تُسَلِّمُهم فَتَبْدُو سَماءُ اللهِ تَحمِلُها يدانِ
    يدٌ لِيَدٍ كَمِعراجٍ طَوِيلٍ إلى بابِ الكريمِ المستعانِ
    يَدٌ لِيَدٍ، وَتَحتَ القَصْفِ، فَاْقْرَأْ هنالكَ ما تشاءُ من المعاني
    صلاةُ جَمَاعَةٍ في شِبْرِ أَرضٍٍ وطائرةٍ تُحَوِّم في المكانِ
    تنادي ذلك الجَمْعَ المصلِّي لكَ الوَيْلاتُ ما لَكَ لا تراني
    فَيُمْعِنُ في تَجَاهُلِها فَتَرمِي قَنَابِلَها فَتَغْرَقُ في الدُّخانِ
    وَتُقْلِعُ عَنْ تَشَهُّدِ مَنْ يُصَلِّي وَعَنْ شَرَفٍ جَدِيدٍ في الأَذَانِ
    نقاتلهم على عَطَشٍ وجُوعٍ وخذلان الأقاصي والأداني
    نقاتلهم وَظُلْمُ بني أبينا نُعانِيه كَأَنَّا لا نُعاني
    نُقَاتِلُهم كَأَنَّ اليَوْمَ يَوْمٌ وَحِيدٌ ما لَهُ في الدهر ثَانِ
    بِأَيْدِينا لهذا اللَّيْلِ صُبْحٌ وشَمْسٌ لا تَفِرُّ مِنَ البَنَانِ


    _________________
    على هذه الأرض ما يستحق الحياة...
    avatar
    ابن الوحدة
    عميد

    عدد الرسائل : 869
    العمر : 29
    الموقع : www.wehdeh.com
    بلد الأصل : قضاء نابلس \ قرية ياسوف
    السٌّمعَة : 60
    تاريخ التسجيل : 01/03/2008

    رد: بيان عسكري / تميم برغوثــــي

    مُساهمة من طرف ابن الوحدة في 2009-01-30, 2:07 am

    دائما بتبهرنا بجديدك
    لكن تبكينا برحيلك
    اخي عائد
    لاتقطعنا Very Happy


    _________________
    يا ريت ...
    يعني بتمنى ...
    إني أرجع البيت ...

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-10-23, 12:04 pm