الوحدة الطلابية

عزيزي الزائر ...
أنت غير مشترك في عضوية هذا المنتدى للإنضمام الينا الرجاء الضغط على زر التسجيل اما اذا كنت عضوا فيرجى الضغط على زر الدخول .
إدارة منتديات الوحدة الطلابية
الوحدة الطلابية

منتديات الوحدة الطلابية - جامعة اليرموك


    الاستراتيجية الاسرائيلية 2009

    شاطر
    avatar
    AL HAKEEM
    ملازم أول

    عدد الرسائل : 382
    العمر : 28
    بلد الأصل : فلسطين
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 07/12/2008

    الاستراتيجية الاسرائيلية 2009

    مُساهمة من طرف AL HAKEEM في 2009-02-27, 5:30 pm

    الإستراتيجية الإسرائيلية 2009..؟؟!!

    بقلم د.ذوالفقار سويرجو

    25/11/2008

    هذا ليس مقالاً بقدر ما هو صرخة تبحث عن آذان صاغية وعقول واعية تستطيع أن تساهم في خلق تصورات لمواجهة ما هو ما هو آت ..

    لقد قامت المؤسسة العسكرية الإسرائيلية قبل أيام بتقديم توصياتها للمرحلة القادمة للعرض على الجهات السياسية في دولة الكيان لكي ترسم سياستها القادمة بناءً على هذه التوصيات والتي جاءت على شكل ورقة تحمل خطة سياسية وعسكرية لمواجهة كافة الاحتمالات التي قد تتعرض لها إسرائيل في العام القادم 2009 واستندت هذه التوصيات على قراءة دقيقة للأوضاع السياسية في المنطقة والعالم وبالتحديد في الولايات المتحدة بعد وصول الديمقراطيون إلى سدة الحكم هناك وتوقع المؤسسة العسكرية الصهيونية لتغيرات دراماتيكية في السياسية الأمريكية.. قد تجبر إسرائيل على اللعب وحدها على الصعيد السياسي وتوريط غيرها على الصعيد العسكري ...كما فعلت في العديد من المرات

    لقد توصلت المؤسسة العسكرية الصهيونية إلى معلومات سرية وعلنية... بأن الإدارة الأمريكية الجديدة ستنتهج أسلوب احتواء الأزمات في كافة بقاع الأرض... أملاً في تحسين صورتها السيئة في العالم.. والعمل على إخراج الولايات المتحدة من أزمتها الاقتصادية الحادة التي تعصف بها مع المحافظة على قوة الردع الكفيلة بحماية المصالح الأمريكية في العالم.... وعليه فإن الإدارة الأمريكية الجديدة سيكون على رأس أولوياتها... احتواء الأزمة النووية الإيرانية بطرق سلمية بعيداً عن التصعيد العسكري لتسهيل مهمة الجيش الأمريكي في العراق للخروج من هناك بسلاسة دون جر ذيول الهزيمة خلفه كما حصل في فيتنام... وعليه قدمت الولايات المتحدة خطتها الأمنية في العراق والتي تشرعن وجودها العسكري هناك لثلاث سنوات قادمة وبموافقة حكومة المالكي العميلة هناك وبمباركة إيرانية.. خاصة اذا ما تذكرنا أن الغالبية العظمي من حكومة المالكي هم من أصدقاء إيران القدامى... والذين بذلوا جهداً لا بأس به لتثبيت بند هام في الخطة الأمنية) عدم استعمال الجيش الأمريكي في مهام عسكرية ضد دول الجوار والمقصور هنا إيران ) ...

    مما تقدم استندت المؤسسة العسكرية الإسرائيلية في رؤيتها للمرحلة القادمة إلى عدة محاور كبيرة ..

    أولها : الدبلوماسية الإسرائيلية والتي يجب أن تكون مهمتها تحسين العلاقة مع دول ما يسمى بمحور الاعتدال العربي مصر والسعودية والأردن وقطر وما خفي...... والعمل على تقوية النظام الأردني ومساعدته للخروج من الأزمات الاقتصادية التي قد تعصف به في المرحلة القادمة ومساندته القوية في أزماته السياسية التي قد تقع نتيجة لتسارع الأحداث في المنطقة ...وهذه ضرورة إستراتيجية لضمان امن إسرائيل

    تطوير العلاقة مع النظام السعودي من خلال فتح قنوات سياسية عديدة وا لإيهام باستعداد إسرائيل لتقديم تنازلات مؤلمة في سبيل تحقيق سلام شامل في المنطقة استناداً إلى المبادرة العربية ( السعودية ) ومحاولة جذب مصر إلى هذا التقارب الجديد القديم لتقديم المساعدة وتسهيل مهمة إسرائيل في فتح ثغرة سياسية كبيرة وسط ما يسمى بدول الاعتدال .. وفي الوقت نفسه منع الولايات المتحدة من تقديم أي مساعدات عسكرية للسعودية في مجال التطوير النووي والصواريخ البالستية واعتبار ذلك مهمة أساسية لمنع أي تغير في ميزات القوي في المنطقة خاصة في المجال الجوي وذلك ينطبق بالطبع على جمهورية مصر العربية .... مقابل تنازلات سياسية إسرائيلية وهمية... تدعم السياسية الأمريكية الجديدة في المنطقة .

    أم المحور الثاني فهو المحور السوري فقد تناولت الورقة توصيات باستعداد إسرائيل لتقديم تنازلات مؤلمة وتاريخية فيما يتعلق بالجولان مقابل اتفاقية إسرائيلية سورية لبنانية لإحلال السلام في المنطقة وهذا بالطبع يقود إلى استعداد إسرائيل للانسحاب من مزارع شبعة ومنطقة الغجر لسحب الذرائع من حزب الله وأضعاف مبررات وجوده...وبالتأكيد كسر المحور الممانع لقضمه قطعة قطعة .

    أم المحور الثالث وهو الأهم ... منع أي تقارب أمريكي إيراني يقود إلى قبول الأمر الواقع في إيران وهذا الملف سيجبر القيادة الإسرائيلية للعب وحدها إذا ما رفضت الإدارة الأمريكية الجديدة الانصياع لرغبات إسرائيل العسكرية فيما يتعلق بضرب المنشأت النووية الإيرانية بكل الوسائل حتى ولو هدد ذلك العلاقات الإستراتيجية بين إسرائيل والولايات المتحدة (حسب التعبير الصهيوني).. من خلال توريطها في معركة خارج حسابات الإدارة الجديدة للولايات المتحدة لأن السكوت على ذلك يعني تهديد وجود دولة إسرائيل في المدى المنظور .. وهذا يتطلب بالطبع.. قلب الطاولة في المنطقة بأسرها .

    أم المحور الرابع : فهو المحور الفلسطيني والذي استند إلى قراءة مُبسطة للأمور بأن سلطة محمود عباس معرضة للاختفاء في عام 2009 بسبب ضعفها وعدم قدرتها على السيطرة على مجريات الأمور في المستقبل القريب مما سيؤدي إلى انهيارها.... ولعدم التعجيل في حدوث ذلك يجب على إسرائيل منع أي انتخابات قد ينوي محمود عباس إجراءها في المناطق لأن ذلك سيعيد انتخاب حركة حماس وحصولها على الأغلبية مرة ثانية وهذا سيشيع الفوضى وعدم السيطرة على المناطق المحتلة وينتهي بذلك مشروع حل الدولتين... .. وعليه يجب على إسرائيل عمل كل ما في وسعها لمنع ذلك حتى ولو رفضت الولايات المتحدة هذا الموقف أي منع إجراء أي انتخابات في المناطق الفلسطينية....أما ما يتعلق بحركة حماس في الجنوب وحزب الله في الشمال فيجب على إسرائيل أن تتعامل بحذر شديد مع هذا الملف بحيث تعمل على إضعاف الجهتين من خلال إضعاف محور الممانعة إيران سوريا حماس حزب الله و من خلال الضغط المستمر على حركة حماس لإضعاف قوتها السلطوية والعسكرية والاستمرار بفرض الحصار إلى أجل غير مسمى دون استفزاز أي من الطرفين سيان في الشمال او في الجنوب وعدم الانجرار لحرب استنزاف وهذا يعني إن لا تحيى غزة وان لا تموت..لحين نضوج الوضع السياسي في المنطقة ومن ثم الانقلاب على حماس حسب التعبير الإسرائيلي وهذا بحاجة الى وقت.....؟!

    هذه هي الرؤية الصهيونية للمرحلة القادمة والتي سيصادق عليها الكبنيت الإسرائيلي وهي تنذر بأننا مقبلون على مرحلة صعبة عنوانها شطب إيران.. ..شطب السلطة الوطنية الفلسطينية ..المصالحة مع سوريا ..الإبقاء على حماس بين الحياة والموت ..إنهاء ظاهرة حزب الله... تطبيع العلاقات مع دول الاعتدال العربي من خلال الالتفاف على المبادرة العربية وتحويل الملف الفلسطيني الى حظيرة الجامعة العربية والبحث عن شقيري جديد وسنوات ضياع جديدة والباقي لكم يا أولي الألباب




    _________________
    أؤمن بك مثلما كان الفارس الجاهلي يؤمن بكأس النهاية يشربه وهو ينزف حياته، بل لأضعه لك كما يلي: أؤمن بك كما يؤمن الأصيل بالوطن والتقي بالله والصوفي بالغيب .لا. كما يؤمن الرجل بالمرأة
    avatar
    Abu Ammar
    رائد

    عدد الرسائل : 554
    العمر : 29
    السٌّمعَة : 30
    تاريخ التسجيل : 01/03/2008

    رد: الاستراتيجية الاسرائيلية 2009

    مُساهمة من طرف Abu Ammar في 2009-03-23, 9:37 pm

    مشكووور جدا
    موضوع رائع فيه الكثير من الاستفادة
    ولكن أود إعلامك أن الأزمة الاقتصادية ما هي إلا مؤامرة جديدة تحاك لسحب أموال الخليج العربي وما تمنته أمريكا (اسرائيل ) (الأمرسيان) حصل كما تريد

    لأن الحكومة الأمريكية لم تتأثر بالأزمة لأنها الدولة الوحيدة التي بنكها المركزي ملك لأغنياء اليهود وليس للدولة


    _________________
    عظمة هذه الثورة أنها ليست مجرد بندقية
    avatar
    AL HAKEEM
    ملازم أول

    عدد الرسائل : 382
    العمر : 28
    بلد الأصل : فلسطين
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 07/12/2008

    رد: الاستراتيجية الاسرائيلية 2009

    مُساهمة من طرف AL HAKEEM في 2009-04-03, 10:36 pm

    اشكرك رفيقي على تلك المعلومات
    اشكر مرورك


    _________________
    أؤمن بك مثلما كان الفارس الجاهلي يؤمن بكأس النهاية يشربه وهو ينزف حياته، بل لأضعه لك كما يلي: أؤمن بك كما يؤمن الأصيل بالوطن والتقي بالله والصوفي بالغيب .لا. كما يؤمن الرجل بالمرأة
    avatar
    Ahmad.Yaqoub
    مقدم

    عدد الرسائل : 634
    العمر : 30
    بلد الأصل : حيفا
    السٌّمعَة : 28
    تاريخ التسجيل : 01/08/2008

    رد: الاستراتيجية الاسرائيلية 2009

    مُساهمة من طرف Ahmad.Yaqoub في 2009-05-15, 8:28 pm

    اللهم لا تحقق للاعداء فينا غاية
    avatar
    AL HAKEEM
    ملازم أول

    عدد الرسائل : 382
    العمر : 28
    بلد الأصل : فلسطين
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 07/12/2008

    رد: الاستراتيجية الاسرائيلية 2009

    مُساهمة من طرف AL HAKEEM في 2009-06-06, 3:11 pm

    امين يا رب


    _________________
    أؤمن بك مثلما كان الفارس الجاهلي يؤمن بكأس النهاية يشربه وهو ينزف حياته، بل لأضعه لك كما يلي: أؤمن بك كما يؤمن الأصيل بالوطن والتقي بالله والصوفي بالغيب .لا. كما يؤمن الرجل بالمرأة

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-05-27, 10:06 am