الوحدة الطلابية

عزيزي الزائر ...
أنت غير مشترك في عضوية هذا المنتدى للإنضمام الينا الرجاء الضغط على زر التسجيل اما اذا كنت عضوا فيرجى الضغط على زر الدخول .
إدارة منتديات الوحدة الطلابية
الوحدة الطلابية

منتديات الوحدة الطلابية - جامعة اليرموك


    الى متى سيظل هذا الذل والهوان

    شاطر

    تصويت

    هل سينتصر الفل فى هذه المعركة

    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 

    مجموع عدد الأصوات: 0
    avatar
    عزام الحملاوى
    جندي أول

    عدد الرسائل : 30
    العمر : 63
    بلد الأصل : برقة
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/07/2009

    الى متى سيظل هذا الذل والهوان

    مُساهمة من طرف عزام الحملاوى في 2009-10-05, 11:27 pm


    إلي متى سيظلهذاالذلوالهوا ن
    [[size=24]color=red]
    size]
    color] ؟؟؟

    بقلم الكاتب/عزام الحملاوي

    شهدت مدينة القدس القديمة ومحيط الأقصى الشريف وبالتحديد منطقة باب الأسباط,فجر الأحد مواجهات عنيفة بين المصلين الفلسطينيين وقوات الشرطة وحرس الحدود الصهيوني الذين أغلقوا كل المنافذ المؤدية إلي المسجد الأقصى,وحددوا الفئات المسموح لها بالصلاة داخله,وهذا يدل علي نية العدو الصهيوني في التحضير لاقتحام ساحات الأقصى مع المتطرفين الصهاينة تحت حجة أداء الشعائر التلمودية . أن قيام قوات العدو الصهيوني بمحاصرة 200 معتكف داخل الحرم القدسي الشريف تحت حجة تخوفها من حدوث مواجهات بين المعتكفين والمتطرفين داخل المسجد الأقصى,ماهو إلا مبرر واهي واعتداء صارخ علي الحقوق والمقدسات الدينية للشعب الفلسطيني,ورغم ذلك هب أهل القدس وفلسطيني أل 48 لحماية الأقصى والمعتكفين,وأقاموا صلاتهم في الشوارع الرئيسية في القدس القديمة لمنعهم من قبل قوات الاحتلال من دخول المسجد الأقصى والمدينة القديمة التي فرضت عليهما حصارا كاملا,وقامت بالاعتداء علي المصلين واستخدمت القنابل الصوتية والمسيلة للدموع لتفريق المصلين والمتظاهرين . أن المسجد الأقصى يواجه اليوم أحداثا جسيمة وخطيرة,وهى نفس الإحداث التي تكررت منذ أسبوع,وهذا يدل على شراسة الهجمة التي تتعرض لها مقدساتنا من قبل المتطرفين الصهاينة المحميين بقوات الاحتلال الصهيوني 0 لذلك فان اعتلاء أفراد الوحدات الخاصة أسطح البنايات والمدارس, وحشد الأعداد الكبيرة من الصهاينة المتطرفين المتجمعين عند باب المغاربة يجئ في الإعداد لاقتحام المسجد و ارتكاب مجزرة بحق المعتكفين داخله وتدنيسه ومحاولة السيطرة عليه تحت حجة إقامة شعائرهم,ولقد طالبت الشرطة المعتكفين بتسليم أنفسهم مهددة باعتقالهم جميعا ولكنهم رفضوا . أن هذه الإجراءات الخطيرة التي تنفذها قوات الاحتلال,ماهي إلا تكملة لما قامت به من حفر أنفاق تحت المسجد الأقصى لتعجل من انهياره,وتقيم هيكلهم المزعوم بعد أن قاموا بعزل المدينة بالمستوطنات,وبناء جدار العزل العنصري من حولها,وتشديد القيود علي سكانها,والسماح للمتطرفين الصهاينة بالدخول إلي ساحات الأقصى بحماية قوات الاحتلال لتدنيسه,ناهيك عن التغييرات الداخلية التي غيرت شكل المدينة . فمن خلال هذا المخطط يحاول الصهاينة تدمير ماضي وحاضر ومستقبل القدس عاصمة الدولة الفلسطينية,وتدمير ثقافتها الإسلامية والدينية التي تتعدي كل الثقافات,بعد أن نجحوا في تغيير ملامحها حتى يدمروا المعني الروحي والديني والإسلامي للشعب الفلسطيني وبقية الشعوب العربية والإسلامية . ومما ساعدهم علي ذلك زيادة عدد سكان اليهود داخل القدس حيث أصبحوا أكثر من الفلسطينيين المسلمين والمسيحيين لأول مرة في تاريخها . أن كل مايحدث علي مسمع ومرآي من الشعوب العربية والإسلامية وحكامها,دون أن تتحرك ضمائر ونخوة وشهامة هؤلاء الحكام لإنقاذ مقدساتهم. فقد أصبح من الواضح بأن لا القدس ولا غيرها من المقدسات,تحرك هؤلاء المنافقين الذين ارتضوا لأنفسهم الخزي والعار والذل والهوان حفاظا علي عروش ممالكهم,وخوفا من توقف الإمدادات والمساعدات و الحماية الأمريكية لهم . لقد ارتضوا لأنفسهم أن يكونوا أمثال حكام المسلمين في عهد هولاكو,بأن يداس عليهم بالأقدام خوفا من غضب ولي نعمتهم وحارس حكمهم وكراسيهم 0 ولكن مع الأسف,ليس حكام العرب وحدهم هم السبب,ولكن وضعنا المخزي والمخجل,وانقسام قادتنا علي بعضهم من أجل مصالح خاصة وإرضاء كل منهم لأسياده,شجع أبناء القردة والخنازير علي تنفيذ مخططاتهم,والإسراع بها دون توقع أية ردة فعل عنيفة . أن هذا العدو الصهيوني,سيستمر في اعتداءاته علي الأقصى مالم يجد رادع قوي يثنيه عن إعماله القذرة 0لقد تم في مرات عديدة مناشدة القادة العرب,ولجنة علماء المسلمين,ولجنة القدس وغيرهما,ولكن لم يلب أحدا منهم النداء,وهنا نطلق نداء استغاثة لكل الجماهير العربية والإسلامية أينما تواجدت لنجدة أقصاهم المبارك استجابة لصرخات أهلنا في القدس,وصرخات شيوخنا وشبابنا داخل باحات المسجد الأقصى,ونطالبهم بالتحرك القوي والجاد ضد حكامهم لإرغامهم علي التحرك من أجل القدس,ونطالب أيضا جميع المؤسسات الحقوقية والدينية,التحرك والضغط والسعي لدى المحافل الدينية والدولية لإرغام الاحتلال علي الامتثال للقرارات الدولية,ووقف الجرائم التي يقترفها العدو الصهيوني ضد أبناء الشعب الفلسطيني,وانتهاك حرمة مقدساته محذرين من أن اليهود يسعون إلي تقسيم المسجد الأقصى,وتحويله إلي كنيس يهودي مثل ماحصل في الحرم الإبراهيمي الشريف .

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-01-18, 2:17 am