الوحدة الطلابية

عزيزي الزائر ...
أنت غير مشترك في عضوية هذا المنتدى للإنضمام الينا الرجاء الضغط على زر التسجيل اما اذا كنت عضوا فيرجى الضغط على زر الدخول .
إدارة منتديات الوحدة الطلابية
الوحدة الطلابية

منتديات الوحدة الطلابية - جامعة اليرموك


    إلى من تلجأ الفتيات ليبُحن بأسرارهن؟!

    شاطر
    avatar
    زائر
    زائر

    إلى من تلجأ الفتيات ليبُحن بأسرارهن؟!

    مُساهمة من طرف زائر في 2008-06-08, 1:33 am

    إذا المرء أفشى سره بلسانه .. ولام عليه غيره فهو أحمق

    إذا ضاق صدر المرء عن حفظ سره .. فصدر الذي يستودع السر.. أضيق..!!

    إذا كان لديك سر.. فأين تودعينه..؟؟

    سؤال غريب..!

    ربما لكثرة مستودعات الأسرار الآن..! لم يعد السر كما كنا صغاراً هو اتفاق نعقده في مكان بعيد عن أعين الكبار ثم نتعاهد بالعهد البريء ونحن نضع أيدينا على أعناقنا (جعلي الموت لو أعلم ..!!)

    أصبح للبنات الآن أسرار مختلفة وكذلك طرق مختلفة لحفظ السر، ولأننا إناث وأصعب شيء هو أن تحتفظ الأنثى بسر..! لكننا سنطلع على صناديق الأسرار.. فهناك مذكرات البنات.. عالم مليء بالأسرار والحكايات وسجل شخصي جداً يعبرن فيه بحرية عن آرائهن في صديقاتهن وآبائهن دون خوف أو تردد.. وعلى مقاعد الدراسة.. هناك الصديقة التي تختارينها كمستودع لأسرارك.. وعلى جهاز الحاسوب هناك بعض الأسرار البناتية الخاصة..! وأيضاً في صدور بعض القريبات والرفيقات بعض الخفايا والخصوصيات.. والآن مع دخولنا عصر العولمة وفضاء التواصل الالكتروني بكل أشكاله.. أصبحت الصداقة الالكترونية فرصة للفضفضة دون حواجز أو خوف من معرفة الآخر للشخصية..

    عالم أسرار البنات.. حاولنا الاقتراب منه.. ومعرفة حدود الخصوصية التي تتمتع بها كل بنت.. وحاولنا الاطلاع على بعض دفاتر المذكرات واستمعنا لبعض الآراء في حدود الفضفضة وإفشاء الأسرار.. فإلى عالم الأسرار..

    المذكرات
    (شذى العمر 17 سنة) ((أحرص على كتابة مذكراتي الشخصية بشكل شبه يومي، وأسجل المواقف التي أصادفها وردود أفعالي تجاهها، بعد فترة أرجع لقراءة مذكراتي حتى لا أكرر أخطائي وأستفيد من مواقفي المنوعة..))

    وتضيف صديقتها رغد: ((بدأت في كتابة بعض ملاحظاتي وخواطري منذ كنت في المتوسطة في دفاتر اشتريها خصيصاً لهذا الغرض، وأنا أقول في نفسي.. ليتني أختار الأصدقاء كما أختار هذه الدفاتر..! ثم تطورت علاقتي بالكتابة الشخصية لدرجة تسجيل المواقف والأقوال التي لا أستطيع مواجهتها والبوح بها للآخرين، وأرى أن هذه وسيلة مأمونة العواقب وبعدها بكل صراحة أشعر براحة نفسية كبيرة ودون أن أحرج أحداً، وأذكر من المواقف التي حصلت لي.. أذكر والدتي منعتني من زيارة صديقتي شذى وبدون سبب مقنع في نظري، فلم أناقشها بل توجهت لصديقي (دفتري) وسجلت كل ما بنفسي حتى دموعي شاركتني بالكتابة..! وفي إحدى المرات بعد فترة قرأت والدتي المذكرات الخاصة بي صدفة وشعرت بما شعرت به وأشفقت علي ووضحت لي سبب رفضها وأقنعتني وتغيرت معاملة أمي بعدها تماماً..))

    على مقاعد الدراسة
    الصديق.. منذ قديم الزمان والصديق هو مستودع الأسرار، وهو راحة الإنسان خصوصاً إذا كان يحمل صفات الصديق المخلص الوفي، لذلك جعل العرب قديما الخل الوفي من ضروب المستحيل، لكن البنات كسرن هذه القاعدة.. بأكثر من مثال مشرف، فعندما سألتهن عن تبادل الأسرار والخصوصيات مع الصديقات على مقاعد الدراسة أجابت كل واحدة منهن أنها تلجأ لصديقتها، وكان أفضل تعليق سمعته هو قول شروق الفايز 21 سنة: ((صديقتي الغالية مها عوضتني عن فقد الكثيرين أولهم وفاة والدي ثم زواج أختي الوحيدة وسفرها وعوضتني في كل مشاكلي بحبها وحنانها ووفائها، فهي مخلصة في حفظ السر.. وعندها أجد حسن المشورة.. والبئر الذي أدفن فيه كل خصوصياتي..))


    السر في حاسوبي!
    الحاسب هو صديق كثير من البنات.. فهو شبيه إلى حد ما بالدفاتر.. وليس كثير من البنات تهوى الورق والشكاية له، لذلك نجد الكثيرات يلجأن لتدوين ما في نفوسهن على حواسيبهن الشخصية ويحتفظن بها يطالعنها كل حين..
    وربما نشرنها على صفحات الانترنت فيما بعد للبحث عن بعض الحلول، تقول منى آل طالب-أولى كلية: ((لدي هواية قد تعتبر غريبة.. لكنها صدى لما في نفسي ووضعي .. فأنا أكتب كل خواطري على حاسبي الشخصي وأنسقها وأعمل لها إخراج يرضيني من صور وتعليقات وبطاقات.. فحيائي الشديد يمنعني من البوح بأموري الخاصة لوالدتي وأخواتي وحتى صديقاتي.. وليس لدي صندوق أسرار سوى هذا الجهاز الأصم الذي لا أدري ما كنت سأفعل من دونه..))

    وتعلق هديل على هذا الموضوع بقولها: ((أوقعتني كتابة أسراري للحاسب في ورطة حقيقية.. فقد كنت أكتبها بشكل منتظم على حاسبي عن علاقتي بزميلاتي وقريباتي وخصوصاً عماتي اللاتي كنت ووالدتي على خلاف شديد معهن.. وكتبت مشاعري تجاههن وتجاه والدي وإخوتي، ولم أتصور للحظة أن تقع في يد إنسان، ومن هو..؟ إنه أبي.. الذي احتاج جهازي في عمله واطلع مصادفة على مذكراتي فعرف كل أسراري، وقرأها كلها فتعرضت للوم الشديد منه واتهامات كثيرة بأني إنسانة غريبة الأطوار وأتكلم عن عائلتي بطريقة خاطئة، لكن في الوقت نفسه كانت هذه الحادثة خيرة، فلقد هدأ والدي بعد فترة وجلس معي وناقشني ووضح لي كثيراً من الأمور التي تخفى عني..))

    قريبتي أو صديقتي
    هل تفكرين باللجوء للقريبات للبوح بأسرارك..؟ هالني أن رأيت الكثير من البنات ينفين بشدة أن تتبادل أسراراً مع بنات الخالات أو بنات العم، فالحساسيات العائلية والشخصية تمنع ذلك.. تقول ابتسام العريني: ((لا أنسى الموقف الذي فعلته إحدى قريباتي وهي صغيرة ساذجة أن نقلت بين عائلتين أسراراً كنا نتبادلها أنا وأختها ولم نعلم أنها تستمع لنا، وترتب على ذلك طرد الخادمات ومراقبة الهواتف وغيرها من المشاكل لمعرفة من وراء إفشاء هذه الأسرار...!!))

    لكن فاتن الشهري تضحك بتعجب وتعلق.. : ((من قال ذلك..؟؟ ابنة عمي أقرب الناس لي .. ولا أتصور أني سألجأ لغيرها في البوح بأسراري.. هي من نفس عائلتي وتتفهم كل ظروفي.. لا أفكر أبداً بالصديقات مهما بلغت درجة علاقتنا..))

    الصداقة الإلكترونية.. فرصة للفضفضة
    يوفر الفضاء الإلكتروني عالماً افتراضياً ليس فيه واقع محسوس، وهذا يشعر الكثيرين بالراحة حين الحديث مع شخصية وهمية لا يعرف عنها سوى القليل والمستعار، لذلك نرى أن علاقات الصداقة الناشئة عن طريق الانترنت بين البنات هي أقوى من علاقات الشباب ببعضهم عن طريق الإنترنت، ففرصة اللقاء والخروج بين الشباب متاحة، بينما تستطيع البنات الالتقاء في عالم افتراضي وتبادل الأحاديث والأسرار والخصوصيات، تقول (لحظة حزن – عضوة في إحدى المنتديات) : ((فعلاً.. الصداقة الالكترونية لها دور كبير في تغير شخصيتي، والإفضاء بأسراري وخصوصياتي ومشاكلي لصديقات الإنترنت، لان اللقاء بيننا شبه مستحيل فكل منا في منطقة بعيدة عن الأخرى، وظروفنا لا تسمح باللقاء الدائم.. لذلك نمارس كل طقوس الصداقة على الإنترنت فنتبادل الخبرات والأسرار.. ونعرف الكثير عن بعضنا في جو حميم ورائع..))

    وتعقب (نور الرياض – مشرفة إحدى المنتديات) بقولها: (لا أستطيع الوثوق بكل من أصادفها في النت، فالصديقات هنا يخضعن لاختبارات عديدة حتى أتأكد أولاً أنها بنت، وأنها جديرة بالصداقة ثانياً، وأنها لن تجرني لعالم وهمي يفصلني عن عالمي الواقعي وهذا الأهم..))

    الرأي النفسي
    يعلق الدكتور سيد جاد / أستاذ علم النفس.. من إحدى المواقع الإلكترونية على موضوع أسرار البنات قائلاً.. ((في هذه السن تلجأ بعض الفتيات إلى كتابة مذكراتهن، للتعبير عن مجموعة من المشاعر والأحاسيس التي تكون غالباً غير حقيقية، وتحتوي على نقد لبعض الأشخاص الذين لا يمكن توجيه النقد إليهم صراحة، لكن هذه المذكرات مرآة صادقة تعكس تفاعلات هؤلاء الفتيات ونقداً صريحاً لبعض المشكلات التي تتعلق بجوانب مختلفة من الحياة، ونافذة على أشياء لا تقوى مواجهتها في الواقع.
    خصوصية مجتمعاتنا وعاداتها وتقاليدها، لذا قد يتشدد الوالدان مع أبنائهم ولا يعطونهم الفرصة لمحاولة التعبير عن آرائهم والتنفيس عما بداخلهم من أفكار.. وبالتأكيد فإن مثل هذا الوضع يجنب الفتى أو الفتاة كتابة هذه المذكرات التي تكون معظم الأحيان مبررات طبيعية لهذا الكبت الذي قد يترك آثاراً سيئة عليهم فيما بعد)).


    **
    المرجع: مجلة حياة العدد (69) محرم 1427هـ
    avatar
    بنت من يافا
    نقيب

    عدد الرسائل : 453
    العمر : 30
    بلد الأصل : يافا الصمود
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 19/05/2008

    رد: إلى من تلجأ الفتيات ليبُحن بأسرارهن؟!

    مُساهمة من طرف بنت من يافا في 2008-06-08, 5:06 pm

    انا بفضل افشي سري لاقرب صديقاتي مش بس عشان افضفض كمان عشان تنصحني شو ممكن اعمل
    وكمان عندي دفتر مذكرات في نهاية كل شهر بكتب كل شي صار معي
    واكيد ماما وبابا
    avatar
    زائر
    زائر

    رد: إلى من تلجأ الفتيات ليبُحن بأسرارهن؟!

    مُساهمة من طرف زائر في 2008-06-08, 6:12 pm

    بس انا بنصحك اخت بنت من يافا انو ما تحكي كل شي لصديقاتك والافضل ان تكون والدتك هي صديقتك لانو ما راح تلاقي جدا يحافظ عليكي ويحبك مثلها .
    avatar
    بنت من يافا
    نقيب

    عدد الرسائل : 453
    العمر : 30
    بلد الأصل : يافا الصمود
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 19/05/2008

    رد: إلى من تلجأ الفتيات ليبُحن بأسرارهن؟!

    مُساهمة من طرف بنت من يافا في 2008-06-08, 6:20 pm

    اكيد بعد الام مافي يارب يخليلي اياها ويخليلكم امهاتكم وكمان الصديق الوفي او بالاحرى ( الاخ ) يا اخي صامد بيبوح الو الواحد وقت الضيق
    avatar
    بنت جنيييين
    لواء

    عدد الرسائل : 1035
    العمر : 30
    بلد الأصل : جنين
    السٌّمعَة : 39
    تاريخ التسجيل : 21/05/2008

    رد: إلى من تلجأ الفتيات ليبُحن بأسرارهن؟!

    مُساهمة من طرف بنت جنيييين في 2008-06-08, 6:24 pm

    انا مع الاخ صامد برأيه ....
    انه موكلشي نحكيه للاصدقاء حتى لوكانوا مقربين كتير لانه بالاخر رح نندم!!!!!
    avatar
    بنت من يافا
    نقيب

    عدد الرسائل : 453
    العمر : 30
    بلد الأصل : يافا الصمود
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 19/05/2008

    رد: إلى من تلجأ الفتيات ليبُحن بأسرارهن؟!

    مُساهمة من طرف بنت من يافا في 2008-06-10, 7:20 am

    ما اظن انك رح تندمي اذا كنتي بحتي بسرك للصديق الوفي الك على اعتبار انك مختارة الصديق الصح وانا مجربة لانو الصديق الوفي في بعض الاحيان بيكون بمعزة الاخ وكما قال المثل ( الصديق وقت الضيق )
    avatar
    Ahmad.Yaqoub
    مقدم

    عدد الرسائل : 634
    العمر : 30
    بلد الأصل : حيفا
    السٌّمعَة : 28
    تاريخ التسجيل : 01/08/2008

    رد: إلى من تلجأ الفتيات ليبُحن بأسرارهن؟!

    مُساهمة من طرف Ahmad.Yaqoub في 2008-08-03, 7:57 pm

    انا برأيي انه الانسان يحاول أد ما يئدر ما يحكي سره لحدا
    لإنه ما في حدا بحافظ على السر زي صاحب السر نفسه
    وازا اضطر يحكي لازم يحكي لإمه وبيُه بس وخاصة البنات
    avatar
    زائر
    زائر

    رد: إلى من تلجأ الفتيات ليبُحن بأسرارهن؟!

    مُساهمة من طرف زائر في 2008-08-13, 5:59 pm

    اعذروني انا مع بنت من يافا و مجربة كمان
    طبعا ما في بعد الام بس انا بالنسبة الي الحمدلله برضو أعطاني صاحبات ما في متلهم و بيستاهلوا أعطيهم أسراري متل ما انا بالنسبة الهم بستاهل هالشي بس بدكم تديروا بالكم منيح لمين تحكوا و لمين لا و بس Smile

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-12-16, 3:43 am